السبت، 16 يوليو، 2016

 لم أتمكن من حضور محاضرة نهار السبت، وبقي فضولي قائماً حول كيفية إنهاء مهمة العرض التقديمي التي وقفنا عندها الحصة الماضية إذ لم تسعفني مهاراتي الحاسوبية في أتمامها!! حاولت تعويض ما فاتني من المحاضرة بدراسة البحث المقرر مناقشته، كما وتواصلت مع إحدى الزميلات لمعرفة ما فاتني، وسأعرف الحل من الزملاء في المرة القادمة ..الآن علي قراءة البحث للمحاضرة القادمة ولا زلت لا أعرف عنوانه.. لا بدّ أن أقترح على مدرّس المساق أن يزودنا بجدول زمني لمواعيد نقاش البحوث لهذا الفصل!!! أشعر بالنعاس حالياً !! احتاج لقليل من الراحة حتى أكمل مشواري مع القراءات غذاً !!! 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق